شبكة أحرار الرافدين لحقوق الانسان

شبكة ومنتديات متخصصة في كشف أنتهاكات حقوق الانسان في العراق عضو منظمة العفو الدولية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مركز تحميل الصور
مركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 مفهوم حقوق المواطن العراقي في ظل الانظمة القمعية المتتالية من حكومة الاحتلال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاعلامي راهب صالح
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 28/07/2012

مُساهمةموضوع: مفهوم حقوق المواطن العراقي في ظل الانظمة القمعية المتتالية من حكومة الاحتلال   الإثنين أغسطس 27, 2012 10:42 pm


مفهوم حقوق المواطن العراقي
في ظل الانظمة القمعية المتتالية من حكومة الاحتلال
حقوق المواطن المدنية والسياسية والبيئية
والثقافية والتنموية والاقتصادية والامنية
الحقوق المدنية والسياسية وتشمل الحق في الحياة والحرية والامن
وعدم التعرض للتعذيب والتحرر من العبودية والمشاركة السياسية وحرية الرأي والتعبير والتفكير والدين وحرية الاشتراك في الجمعيات.
الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وتشمل العمل والتعليم والمستوى اللائق للمعيشة والمأكل والمسكن والرعاية الصحية
الحقوق البيئية والثقافية والتنموية وتشمل حق العيش في بيئة نظيفة ومصونة من التدمير والحق في التنمية الثقافية والسياسية والاقتصادية وقد رأينا مؤخرا في القنوات الفضائية الشرقية والبغدادية على معانات المواطن العراقي في عموم العراق من شحة مياه الشرب والالتجاء الى الانهر الاسنة التي تسبب أمراض البلهاريزيا وغيرها والافتقار الى خدمات الصرف الصحي .
اما واجب منظمات الانسان والمنتمين اليها بكل شرائحهم وبكل انواع المنظمات دولية كانت
ام اقليمية ام محلية هي متابعة تمتع الانسان بهذه الحقوق من عدمها وتشخيص حالات الانتهاك
والاعتداء على حقوق الانسان او سلبها او توضيفها الى مصالح الحاكم وايظا تحديد نوع الانتهاك
وحجمه ثم تتبعها خطوة اخرى وهي الاهم والتي من اجلها وجدت هذه المنظمات الحقوقية والخطوة هي التدخل الفوري حسب الضوابط والالية التي شرعت لمنظمات حقوق الانسان
وممارسة الضغط الاعلامي وتقديم الوثائق التي تثبت الانتهاكات الى القضاء العادل المحلي والاقليمي والدولي ورفع المعاناة وتوفير ما سلب ونهب من حقوق الانسان حسب النوع والحاجة
ومحاولة علاجها و التقليل والتخفيف من هذا الانتهاكات ان لم يكن القضاء عليها؟
وطبعا ان منظمات حقوق الانسان اذ ما قصرت او تلكأت او جاملت او تاثرت بسلطان او مال
او ترددت خوفا او اهملت دورها او انها تعاملت مع شريحة ما واغمضت عينها عن شريحة اخرى انتهكت حقوقها ...فهذا بعينه ( انتهكاك لحقوق الانسا ن من منظمات حقوق الانسان) وهو اشد واخطر من انتهاك المتسلطين والحكام لحقوق الانسان
وفي استقراء ناقص وليس كلي للا نتهاكات التي عانى منها الانسان العراقي بكافة انواعها ( المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية....) والانسان العراقي سواء اكان
عربي او كردي مسيحي ام مسلم شيعي ام سني وغيرهم؟!
وللاسف الشديد ما زالت هذه الانتهاكات مستمرة لهذه اللحظةوهذا يعطينا مؤشر خطير
على ان عمل منظمات حقوق الانسان مشلول تماما او انه اعرج واعور وانها قد وضعت او انشأ كصورة تجميلية وزينة للديمقراطية الزائفة؟
فاين هذه المنظمات من انتهاك الحكومة العراقية للحق في الحياة والحرية والامن وعدم التعرض للتعذيب والتحرر من العبودية والمشاركة السياسية وحرية الرأي والتعبير والتفكير والدين وحرية الاشتراك في الجمعيات. الم ترى الم تسمع الحيف والظلم والانتهاك الصارخ على الانسان العراقي وقد سلبت منه حياته قتلا وسلبت منه حريته وامنه وعذب وشرد وطرد وابتز ورشي
من اجل رايه السياسي او اعطا صوته الانتخابي..وكفر وهجر وفجر بعبوات ناسفة لانه ينتمي لمذهب ما او طائفة ما او لان رأيه يختلف مع رأي الحزب الحاكم او الكتلة الاكبر؟ اين دورها
من انتهاك حق التظاهر وماجرى من انتهاك صارخ بحق المتظاهرين من ابناء العراق منذ انطلاق التظاهرات في 25 شباط وكل شيء واضح وبين ومن خلال الفضائيات ووسائل الاعلام الاخرى كالانترنيت قتل البعض وسجن البعض ولقت بحقه تهم وعذب الاخر ؟
اين هي منظمات حقوق الانسان من انتهاكات الحكومة بحق السيد ليث المرعاوي والسيد الصرخي من تغيب وتهميش واعتداءات قمعية وسجن وتعذيب بحقهم وبحق اتباع السيد الصرخي وهم يطالبون بحقوقهم وحقوق العراقيين ..وكلنا راى وسمع ماجرى عليهم رغم انهم مطالبهم انسانية قانونية بديهية؟؟!
اين هي من مظلومية الشرائح المنسية المهملة من المتقاعدين ؟ وماذا عملت لهم!
اين هي من مظلومية وانتهاك حرمة ومهنة الاعلاميين والصحفيين الناقلين للحقيقة والتي من شأنها ان تقوم وترفد عمل المنظمات بالوثائق والحقائق؟؟!!!!
اين هي من حقوق الارامل والايتام واين هي من حقوق واستحقاقات الشهداء الذين راحوا ضحايا
الارهاب والوضع الامني الهش والتناحرات السياسية؟؟ والتطرف الديني المقيت الطائفية المقيتة !
اين هي هذه المنظمات واين دورها من حق الانسان العراقي في العمل والتعليم والمستوى اللائق للمعيشة والمأكل والمسكن والرعاية الصحية ..... اين هي منظمات الانسان من الالاف من الفقراء يعيشون على القمامة ويسكنون بيوتا من الصفيح واين هي من سياسة تجفيف الانهار وقتل الانسان والحيوان والنبات عطشا...اين هي منظمات الانسان من تدني المستوى التعليمي وانتهازية المدراء والمسؤولين وتجاوزات الوزراء وتحقيرهم للطلبة والمعلمين؟ اين هي من نقص الدواء وعدم فعاليته وعدم خضوع الاكثر منه الى السيطرة النوعية
اين هي منظمات حقوق الانسان من الانتهاكات لحق العيش في بيئة نظيفة ومصونة من التدمير والحق في التنمية الثقافية والسياسية والاقتصادية؟؟ اين هي هذه البيئة النظيفة وارض العراق وسماءه ملئت مواد كيماوية قاتله ومحملة بمئات الامراض بعد ان اصبح حقل تجارب للقوات المحتلة وموافقة الحكومة على دفن نفايات نووية مما تسبب الى أرتفاع درجات الحرارة وهبوب الرمال الصفراء في أنحاء العراق ؟ واي تنمية ثقافية وسياسية واقتصادية...والاموال تسرق والثروات تصادر لهذه الحزب المتنفذ وذاك الشخص المنتفذ ولهذه الكتلة او تلك وبالتعاون والتواطىء مع دول الجوار
اين منظمات حقوق الانسان من كل هذا؟ واين هي من المظلومين والمحرومين واين هي من المطالبين بحقوهم وحريتهم وامانهم ؟؟اين هي فهل يجوز له وهل من ادبيات عملها ان تدير ظهرها لهم ولاتسمعهم ولاتصل اصواتهم؟؟ فما فرقها اذن عن منتهكي حقوق الانسان؟؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrafidayniraq.yoo7.com
 
مفهوم حقوق المواطن العراقي في ظل الانظمة القمعية المتتالية من حكومة الاحتلال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة أحرار الرافدين لحقوق الانسان :: الناشط خليل الدليمي-
انتقل الى: