شبكة أحرار الرافدين لحقوق الانسان

شبكة ومنتديات متخصصة في كشف أنتهاكات حقوق الانسان في العراق عضو منظمة العفو الدولية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مركز تحميل الصور
مركز تحميل الصور

شاطر | 
 

 رئيس تحرير جريدة "السفير" التي تصدر في بغداد سيفي القيسي قد تعرض للخطف أو القتل في بغداد بعد اختفائه الغامض لأكثر من أسبوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامانة العامة
الامانة العامة
الامانة العامة


عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 24/11/2012

مُساهمةموضوع: رئيس تحرير جريدة "السفير" التي تصدر في بغداد سيفي القيسي قد تعرض للخطف أو القتل في بغداد بعد اختفائه الغامض لأكثر من أسبوع   الجمعة ديسمبر 14, 2012 2:08 am



أعرب صحفيون عراقيون عن خشيتهم أن يكون رئيس تحرير جريدة "السفير" التي تصدر في بغداد سيفي القيسي قد تعرض للخطف أو القتل في بغداد بعد اختفائه الغامض لأكثر من أسبوع.
وقال زملاء للصحفي القيسي إنه اختفى في ظروف غامضة ولم يترك له أثراً وربما تعرض للقتل أو الخطف من جهة مجهولة.
وذكر بيان لمرصد الحريات الصحفية الأربعاء نقلاً عن المسؤول الفني في صحيفة "السفير" العراقية أنور فرحان إن "رئيس التحرير سيفي القيسي غادر وفريق الإدارة والتحرير مبنى صحيفة السفير الذي يقع وسط العاصمة بغداد في منطقة ساحة التحرير عند الساعة الرابعة من مساء الأحد الماضي، وإستقل سيارة أجرة الى حيث يقيم في حي الكسرة شمال العاصمة، ومن ثم أنقطع الإتصال به بعد ساعة تقريباً".
وأضاف أن "الإتصال مع الزميل سيفي القيسي كان مؤمنا حتى الساعة الخامسة مساء حين شعرنا بإغلاق تام لجميع الخطوط الهاتفية التي تصلنا به، وكذلك أسرته التي إتصلت لتؤكد عدم وصوله الى منزله مساء ذلك اليوم مما إضطرنا للقيام بعمليات بحث منظم في كافة مستشفيات بغداد ومراكز الشرطة التي قد تتوفر لديها معلومات عنه أو عن مصيره الذي لم يكشف عنه حتى الآن برغم كل الإتصالات التي أجريناها منذ مساء الأحد وحتى هذه اللحظة".
ويبلغ القيسي 50 عاماً من العمر وهو متزوج ولديه 3 أولاد، ويعمل في مجال الصحافة منذ ثمانينيات القرن الماضي، ورأس تحرير صحيفة "السفير" العراقية التي تصدر في بغداد منذ أكثر من سنتين.
وكان الصحفي سيفي القيسي تعرض في يوليو/ تموز 2008، الى محاولة إغتيال لم يكشف النقاب عنها حيث انفجرت عبوة ناسفة في شارع المغرب وفي مكان كان القيسي يتواجد فيه وقد أصيب بجروح في رأسه وظهره.
وعبر مرصد الحريات الصحفية عن قلقه على مصير القيسي، وطالب الأجهزة الأمنية المختصة ‏بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة وبشكل عاجل للكشف عن مصيره وضمان عودته الى أسرته بأسرع ‏وقت ممكن ومعرفة الجهات التي تقف وراء الحادث.‏
وكانت السلطات الأمنية عثرت الشهر الماضي على جثة رئيس تحرير جريدة "الجماهيرية" سمير الشيخ الذي قتل بظروف غامضة.
وأثارت الجريمة استنكار العديد من المنظمات العالمية التي تعنى بالحريات الصحافية والتي طالبت السلطات العراقية التحرك فورا للكشف عن ملابسات الحادث والقبض بأسرع وقت على الجناة.
وقد عثرت القوات الأمنية يوم 17 تشرين ثاني اكتوبر، على جثة سميرالشيخ ملقاة في منطقة (الشيخ عمر) وسط العاصمة بغداد، وعليها آثار ثلاث اطلاقات نارية استقرت في صدره.
وأوضح أحد المحررين في الصحيفة المذكورة آن "سمير الشيخ" الذي كان يقود سيارته في منطقة "الشيخ عمر" وسط بغداد تعرض لثلاث اطلاقات نارية استقرت في صدره وأودت بحياته، دون أن يتمكن أحدٌ من إسعافه.
وعرف سمير الشيخ علي البالغ من العمر 61 عاما كان يرأس تحرير صحيفة "الجماهير البغدادية" منذ ثلاث سنوات، وله نشاطات في مجال حقوق الإنسان والدفاع عن الحريات العامة وحق الوصول الى المعلومة.
وكان مرصد الحريات الصحفية قد أعلن في الثاني من مايو/ ايار الماضي عن تسجيل "272" انتهاكاً ضد الصحفيين منذ مطلع عام 2012، واتهم الحكومة بالضغط على مجلس النواب الحالي لإصدار المزيد من القوانين التي تهدف إلى تقييد حرية التعبير.. لافتا الانتباه الى ان الاجهزة الحكومية تتعامل مع كاميرات الإعلاميين وكأنها سيارات مفخخة.
ويتصدر العراق مؤشرات الإفلات من ‏العقاب وفقا للجنة حماية الصحفيين الدولية ومقرها نيويورك.
وتعرض الصحفيون والعاملون معهم لهجمات متتالية منذ ‏عام 2003، حيث قتل 261 صحفيا عراقيا وأجنبيا من العاملين في المجال الإعلامي، منهم 147 صحفياً قتلوا بسبب عملهم الصحفي وكذلك 52 فنيا و مساعدا إعلاميا، فيما ‏لف الغموض العمليات الإجرامية الأخرى التي إستهدفت بطريقة غير مباشرة صحفيين وفنيين لم يأت ‏إستهدافهم بسبب العمل الصحفي، وأختطف 64 صحفياً ومساعداً إعلامياً قتل اغلبهم ومازال 14 منهم ‏في عداد المفقودين. حسب إحصائيات مرصد الحريات الصحفية. إلا إن جميع هذه الجرائم لم يُكشف ‏عن مرتكبيها، ويتجاوز تصنيفها بكثير أي بلد آخر في العالم.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رئيس تحرير جريدة "السفير" التي تصدر في بغداد سيفي القيسي قد تعرض للخطف أو القتل في بغداد بعد اختفائه الغامض لأكثر من أسبوع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة أحرار الرافدين لحقوق الانسان :: الناشط الحر الرياحي-
انتقل الى: